• لماذا مؤثري منصات التواصل الاجتماعي مؤثرين؟
    28 يناير 2019

    لماذا مؤثري منصات التواصل الاجتماعي مؤثرين؟

    دائما ما نتحدث عن أهمية مؤثري منصات التواصل الاجتماعي، وكيف أنهم أصبحوا من أهم ما يُعتمد عليه من العلامات التجارية العالمية للتطور وجذب المزيد من العملاء لجعلها المفضلة لديهم، لكننا لم نتحدث عن لماذا هم بهذا التأثير والفاعلية على الناس. إن الاجابة تطول، لكننا سنختصر الطريق ونُزودكم بأهم ما يجب معرفته:

    1. المظهر الخارجي: لا نستطيع إنكار أن الشخصية الجذابة والمظهر الحسن للمؤثرين تجذب الكثير لمتابعتهم. قد يكون هذا صحيح لأنه يُشعرك أن هذا الشخص محل ثقة، وإلا فلماذا تستخدمهم العديد من العلامات التجارية العالمية لتسويق منتجاتهم؟ ببساطة لقربهم من الجمهور بسبب اهتمامه بمظهرهم الخارجي. قد تساعد هذه الفكرة في تغيير رأي الناس بشكل إيجابي، بالإضافة إلى تقوية العلاقة بين المؤثرين والعلامات التجارية.
    2. التشابه: دائما ما يقولون: "لا تحاول تغيير الآخرين، ابحث عمّن يشبهونك منذ البداية". يحاول المتابعون فعلاً البحث عن المؤثرين الذين يشتركون معهم في الكثير من الأمور، أهمها: العمر، والاهتمامات، والتصرفات، و جوانب الحياة الأخرى، كالدخل، والحالة الاجتماعية، وغيرها. يقول علم النفس أن الشخص يعرف نفسه ممّن يتبعهم ويسير على خُطاهم، مما يساعده في معرفة ذاته وهُويته. في نهاية الأمر، يستطيع المتابعون كشف مدى صحة ما يقولونه المؤثرون.
    3. الخبرة: من أكثر ما يشغل بال المرثرين أن يظهروا بالطريقة التي يتوقعها المتابعون، أي أنهم خبيرون في المجال الذي تحدثوا عنه. مثلا، عندما تضع إحدى المؤثرات مقطع فيديو لها وهي تضع مساحيق التجميل بالطريقة الصحيحة، فبالتأكيد ستبدئين بمتابعتها لمعرفة آخر صيحات التجميل وكيفية وضع المساحيق بالطريقة الصحيحة. يعتمد تأثير المؤثرين على متابعيهم على مدى اتقانهم للعمل ومقدار العلم والمعرفة بالأنشطة التي يسوقون لها. أيضا، إلى أي مدى يستطيعون كسب ثقة متابعيهم.